علّنا نفرحكم

  بتاريخ  2019.07.14



في الرّابعة والثلاثين من عمرك احترتُ كثيرًا ماذا أُهديك.. فاستلهمتُ من ملهم أن فرحة الطّفل هي أجمل الأعياد والأفراح.. ولتكن في ميزان حسناتك يا أبا محمّد الفاتح.. كلّ عام وأنتَ بألفِ خيرٍ


اضافة التعليقات متاحة للمستخدمين المسجلين فقط !!
  تسجيل حساب جديد